الفلاحة، الصيد، الموارد المائية والأمن الغذائي -VII

Publié le par mpaalger

 لقد أثرت التغيرات المناخية و الأزمات الحالية والمرتقبة سلبا على قدرة العالم على تلبية حاجات سكانه البالغين سبعة ملايير.يعاني اليوم حوالي مليار من السكان من نقص وسوء التغذية الآلاف منهم يموتون يوميا وخاصة الأطفال منهم في مخيلة  الكل صور ما يحدث بالقرن الإفريقي.لقد أحدث السباق الى الطاقات البديلة تحولات عدة مثل ما هو جار في  الولايات المتحدة الأمريكية والبرازيل أين  حولت الأراضي الفلاحية المنتجة للمواد الغذائية إلى إنتاج ما يسمى بالطاقة الخضراء وهذا ما أثر سلبا على الإنتاج الغذائي الذي يتناقص يوما بعد يوم مقارنة مع ارتفاع متزايد للطلب العالمي، وان أضفنا هذا إلى التلاعبات على الميادين المالية فالنتيجة هي ارتفاع المواد الغذائية في السوق الدولية.وبهذا فان فاتورة المواد الغذائية الأساسية في الجزائر ما فتئت ترتفع لتصل حوالي عشرة ملايير دولار أي ما يعادل ¼ حجم الواردات، هذا ما جعلنا نعتبر لأمن الغذائي في هذه الحالة هدفا استراتيجيا إذا كان من غير الممكن تحقيق الاكتفاء الذاتي فورا أو آنيا. يجب على  الدولة أن تطور إستراتيجية تهدف إلى تقليص هذه التبعية  للأسواق الخارجية تدريجيا.

ومن هذا أضحى ضروريا العناية بثلاثة قطاعات وهي :

الفلاحة وتربية المواشي تسيير الموارد المائية والصيد البحري قصد تحقيق الأمن الغذائي وتعزيز قطاع التشغيل وهنالك بعض الإجراءات الضرورية التي تتمثل في إيجاد الحل النهائي لملكية الأراضي الزراعية و  الاستغلال الأفضل للمساحات غير المستعملة

تطوير سياسة للحفاظ على المساحات الصالحة للزراعة والرعي تماشيا مع سياسة عمرانية جديدة تتفادى تعدي البناء والسكن على الأراضي الفلاحية بالأخص في المناطق الساحلية

تطوير سياسة الدعم للنشاط الفلاحي لتسهيل الحصول على الأراضي وتمويل المشاريع مدعما ذلك بامتيازات ضريبية، منظمات محلية مكلفة بالمتابعة التوجيه والمساعدة للفلاحين

تدعيم الفلاحة الصحراوية وفلاحة الجبال

تدعيم الإنتاج الفلاحي الموجه إلى التحويل الصناعي وذلك لتشجيع المشاريع المتكاملة

التكفل بعوامل الانتاج التخزين و الأسعار

اعتماد سياسة فلاحية وغذائية مهتمة بالأولويات الوطنية والأمن الغذائي بالإضافة الى تشجيع المنتوجات ذات النوعية العالمية بالأخص المنتوجات الطبيعية الخالصة  والمنتوجات غير الموسمية ذات القيمة المضافة والموجهة للتصدير

تشجيع تربية المواشي بتوفير الأغذية والأنعام بأسعار في متناول الجميع مع ضمان مرافقة ومراقبة بيطرية مناسبة مع زيادة فروع تربية المواشي والقيام بحملة حقيقية في ميدان التربية الغذائية قصد التقليل من الأثر والضغوطات على سوق اللحوم

أخذ الاحتياطات اللازمة لتفادي تهريب المواشي للحدود الشرقية والغربية

الرفع من الإمكانيات الوطنية للتخزين وتحويل اللحوم

تطوير و تنويع إنتاج الحليب ومشتقاته

الحفاظ على السدود الحالية والعمل على انجاز سدود إضافية وبالأخص المتوسطة والصغيرة منها

إجراء الدراسات اللازمة قصد ترشيد الاستعمال لمخزون المياه المتواجد ة في باطن الصحراء لتطوير زراعة خاصة بهذه المنطقة

تشجيع الصيد البحري بالأخص الحرفي منه وذلك بالرفع من عدد القوارب والمواشي الصغيرة مع ترشيد استغلال الثورة السمكية

رفع عدد مصانع المصبرات للسمك الأزرق علما أنه وفير  في شواطئنا إضافة إلى نوعية الزيوت الصالحة لعدة منتوجات الممكنة التصدير

اتخاذ الإجراأت اللازمة للحد من المقايضة لهذه المنتوجات في عرض البحار

Publié dans Programmes

Pour être informé des derniers articles, inscrivez vous :

Commenter cet article